منتدى نهر الحب
تسجيلكم معنا قد أسعدنا كثيرا جداُ
فهذا دليل على ان المنتدى قد نال على إعجابكم على الأقل!
ولكن ثقوا تماماً أن سعادتنا هذه
لن يكتب لها الاستمرار أبدا
وقد يحل محلها الحزن
إذا لم تتشرف صفحات هذا المنتدى
بما تجود به أنفسكم
وبما يمتعنا به قلمكم
فهل
ستحرموننا من هذه السعادة ؟!!
أتمنى أن تكون الإجابة هي
تفاعلكم مع المنتدى

منتدى نهر الحب


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  تسجيل خول الاعضاءتسجيل خول الاعضاء  تسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء  

شاطر | 
 

 الطريق إلى الحكم بما أنزل الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
good man
مشرف
مشرف
avatar

علم الدولة :
65 / 10065 / 100

تاريخ التسجيل : 16/07/2009
عدد الرسائل : 145
الأوسمة :
الموقع : http://nhr3.yoo7.com

مُساهمةموضوع: الطريق إلى الحكم بما أنزل الله   السبت أكتوبر 24, 2009 5:38 pm

بسم الله
والصلاة والسلام على رسول الله

اليوم ساتيكم بموضوع مهم ويشغلنى بل ويهمنى كثيرا ويهم كل مسلم يهمه امر دينه وعقيدته الا وهو الحكم بشرع الله

ومن اكبر النكبات على الامه فى العصر الحديث تفكيك الخلافه الاسلاميه وكانت هى اكبر طامه وقعت على الامه بعدها

استبيحة فلسطين والاقصى وبيعة لليهود وتقسمة الامم والشعوب وبث الاحتلال الفرقه بينا وقسمنا شعوبا وقبائل فما هو

السبيل الى رجوع الخلاقه الاسلاميه والحكم بما امرنا الله فبحثت عن بعض الموضيع المتعلقه بهذا الجانب وما يحدث من

صراعات سواء فى مصر من جماعة الاخوان المسلمين او الجماعات المتشدده فى بعض البلدان العربيه وجئت بهذا الحديث

للشيخ خالد العنزى

واريد بعد قراتكم للموضع انا ارى تعليقاتكم على هذا الموضوع وجزاكم الله كل خير

لقد توهم بعض الإسلاميين أن إقامة الدولة الإسلامية يمكن أن تتحقق عن طريق الولوج في الانتخابات النيابية ، وممارسة

الأعمال السياسية، فخاضوا فيها مع الخائضين، ورجعوا بخفي حنين.إن دعوة بعض المخلصين إلى مجانبة الإسلاميين للعمل

السياسي ليس مهادنة للأنظمة والحكومات، بل هو باب السياسة الشرعية ، فإن في هذه المجانبة حرية للجهد الدعوى ،

ونجاة من مخالطة أمر يقود مخالطة ولابد إلى محظورات شرعية تزيد كل يوم ولا تنقص ، والأمثلة القريبة في بعض البلدان

الإسلامية أكبر دليل على ذلك ، لقد حطم هؤلاء جدر المفاصلة العقدية بين هذا الدين وما سواه ، بل راحوا يخطبون ود رموز

ألد أعداء الإسلام!وليت المعجبين بسيد قطب يعتبرون بعيبه على دور بعض الحركات الإسلامية التي تشغل نفسها في أحيان

كثيرة بالاستغراق في الحركات السياسية المحدودة المحلية كمحاربة معاهدة، أو اتفاقية ، وكمحاربة حزب ، أو تأليب خصم

في الانتخابات عليه ، كما أنها تشغل نفسها بمطالبة الحكومات بتطبيق النظام الإسلامي ، بينما المجتمعات ذاتها بجملتها قد

بعدت عن فهم مدلول العقيدة الإسلامية.لابد أن يدركها الإسلاميون أن إقامة الحكم الإسلامي لن يتحقق إلا بالطريق التي

أرادها الله ، ولقد علمت الأمة أنه لن يصلح أمرها البتة إلا بما صلح به أولها من أهل القرون الأولى المفضلة.فهذا هو الطريق

الآمن ، وهذه بدايته: عودة حميدةٌ إلى ما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام من اعتقادات وأحكام

وسلوك وغير ذلك.الطريق إلى الحكم بما أنزل الله إذا كان الشرع الشريف قد أوجب على الجماعة المسلمة الحكم بما أنزل

الله ، فإنه كذلك قد أوضح الطريق الموصلة إلى تحقيق الإيضاح ، وأوجب الالتزام بها ، ولم يذر ذلك إلى العقول البشرية

القاصرة ، أو الحماسات الجامحة ، لئلا تكون فتن ودماء، ونكبات وأرزاء، فمن المحال أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم

قد علم أمته آداب الخلاء ، وإتيان النساء ، ويدع تعليمها السبل الموصلة إلى تحكيم الشريعة ، مع شدة حاجتها إلى معرفة

ذلك!! كيف وقد أخبرها بما سيحصل من أحداث جسيمة، وأمور خطيرة، فقال: ( لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة، فكلما

انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها ، فأولهن نقض الحكم ، وأخرهن الصلاة) ، بل حذر صلى الله عليه وسلم أمته مغبة

الحكم بغير ما أنزل الله: ( ومن لم يحكم أئمتهم بكتاب الله إلى ألقى الله بأسهم بينهم ) لقد بين النبي صلى الله عليه وسلم

لأمته كل شيء ، وقد وقع ما أخبر به من فتن عظيمة يرقق بعضها بعضا، فوجب على الأمة أن تستلهم مما جاء به نبيها

الطريق إلى التحكيم الشريعة الغراء، وإقامة الملة السمحاء ، فما هي الطريق الإسلامية لإقامة الدولة الإسلامية ؟ وهل يكون

ذلك عن طريق المواجهات المسلحة، والانقلابات الطائشة ، أم عن طريق الولوج في الانتخابات النيابية ، وممارسة الأعمال

السياسية ، أم ماذا؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور
شخصية متالقه
شخصية متالقه
avatar

علم الدولة :
70 / 10070 / 100

تاريخ التسجيل : 24/09/2009
عدد الرسائل : 243
الأوسمة :

مُساهمةموضوع: رد: الطريق إلى الحكم بما أنزل الله   السبت أكتوبر 24, 2009 9:57 pm

من وجهة نظرى ان ما يحدث الان من تشتت اهم اسبابه هو التشدد الاهوج الذى لا علاقة له بالدين فالاسلام منذ ان ابتدت

رسالته كان معروف بسماحته وبساطته اما ما يحدث الان بسبب الفضائيات والدعاة اللى من جميع الانواع هم السبب فى هذا

التشدد مما ادى الى نفور الكثيرين من دعم الحكم الاسلامى ظنا منهم انه يدعوا للتعقيد والتشدد الشديد من راى انه لابد من

رجوع العقيدة الى طبيعتها السمحة والبعد عن التشدد والتكلف الواضح لدى الدعاة والاخوان وغيرهم وراى لابد اعادة تاهيل

افكارنا لانها السبيل الوحيد لتقبل الاخرين حتى غير المسلمين لعقيدتنا ومن ثم افكارنا

قالى تعالى ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك

وهذا هو شرح بسيط ومبسط لما يحدث الان

وده بيدل على عظمة القران وتصويره لكل ما يحدث فى اى زمان ومكان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
good man
مشرف
مشرف
avatar

علم الدولة :
65 / 10065 / 100

تاريخ التسجيل : 16/07/2009
عدد الرسائل : 145
الأوسمة :
الموقع : http://nhr3.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: الطريق إلى الحكم بما أنزل الله   الأحد أكتوبر 25, 2009 10:18 am

السلام عليكم اولا

ثانيا شاكرا على اهتمامك وعلى ردك المميز ولكن لى تعقيب بسيط ان بعض الجماعات الاسلاميه ومنهم الاخوان ليسوا

بمتشددين ولكن العكس تمام بيتساهله فى امور كثير لهدفهم الاكبر وهو كما يقولون ناخدها سنه سنه حتى نجلس على

الكرسى ثم نقيم الدوله الاسلاميه

ولكن الاصل التمسك بشرع الله اولا واخيرا

واتمنى ربنا الى يردنا الى ديننا الحنيف ردا جميلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور
شخصية متالقه
شخصية متالقه
avatar

علم الدولة :
70 / 10070 / 100

تاريخ التسجيل : 24/09/2009
عدد الرسائل : 243
الأوسمة :

مُساهمةموضوع: رد: الطريق إلى الحكم بما أنزل الله   الأحد أكتوبر 25, 2009 10:59 am

برضوا من راى ان التساهل باسم الدين من اجل الوصول لمنصب امر مش مستحب من وجهة نظرى الاهم اخلاص فى النية

فى الدعوة واكيد ربنا جزاء لذلك هيمكنهم من الحكم اما ما يحدث الان هو بمثابة الصراع بشتى الظرق للوزصول للكرسى

فقط دون

الاهتمام بالدين بصورة حقيقية


اما مايحدث باسم الجماعات الدينية الان هو لحساب الكرسى وبس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
good man
مشرف
مشرف
avatar

علم الدولة :
65 / 10065 / 100

تاريخ التسجيل : 16/07/2009
عدد الرسائل : 145
الأوسمة :
الموقع : http://nhr3.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: الطريق إلى الحكم بما أنزل الله   الأحد أكتوبر 25, 2009 3:35 pm

شكرا على التعقيبوان شاء الله لما نجتمع مع الاخوه نبقى نخليه موضوع لللنقاش من جميع نواحية
وشكرا مره تانيه على اهتمامك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أسيـ الصمت ــر
Admin
Admin
avatar

علم الدولة :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 22/09/2008
عدد الرسائل : 1807
الأوسمة :
الصوره الرمزيه :
الموقع : http://nhr3.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: الطريق إلى الحكم بما أنزل الله   الأحد أكتوبر 25, 2009 9:54 pm



اولا احب اشكر الاخ الفاضل والاخ العزيز محمد

على طرحه لهذا الموضوع

فهو دائما يطرح علينا مواضيع في قمه التميز وهذا يدل على تميزة

وقدرته على انتقاء واختيار افضل المواضيع المهمه لنا بصوره اساسيه

في حياتنا بشكل عام

بارك الله فيك اخى الكريم على هذا الطرح الاكثر من ممتاز

واتمنى من الله عز وجل ان نكون ان يصلح حالنا وحال امه الاسلاام اجمعين

ثانيا:

انا طبعا بأيد رأي محمد في كل كلامه

لان ده هو المفروض انه يحصل

وحال الدنيا فعلا لا ينصلح الى بالحكم بما امر الله به وتطبيق الشريعه الاسلاميه

في شتى المجالات وفي جميع الاحيان

ولكن هذا بغض النظر عن القله التى تسعى لمنصب معين او كرسي زى ما قالت نور

لان هذه المجموعه لا يهمها اى حكم سوف تسير تابعه له البلاد الحكم الاسلامى والحكم وتطبيق ما امر الله به او بغيره

هذه القله لا تريد سوا المكانه والنفوذ وهذا بعيد كل البعد عن موضوعنا وعن المشكله الموجوده حاليا فى امتنا

فلو نظنا الى حالنا ونظرنا الى هذا الموضوع بتعمق اكثر لوجنا كل الخير لنا

نحن امه اسلاميه فكيف لا يكون الحكم فيها بشريعه الاسلام

كيف يكون الحكم بغير ما شرع الله عز وجل وما امرنا به

نحن فعلا محتاجون ان نكون تحت حكم بشرع الله وليس بغيره

الاخت نور تكلمت عن موضوع التشدد

ما هو التشدد؟

التشدد فى دين الله عز وجل ليس بخطيئه

ولكن يوجد سؤال ؟

لماذا وجدنا ان هؤلاء متشددين

هل لانهم لا يفعلون او ينصحون او يقومون الا بما امر الله به بدون اى تفاوتات

التشدد اليوم هو الوسيله لرجوع الخطائين عن ما هم عليه

فهم لا ينسطون ولا يستمعون الى من ينصحهم او يدلهم على الطريق المستقيم

ففي هذه الحاله التشدد هو الطريقه الصحيحه لتجب كل هذه الامور الحاصله والظاهره امام اعيننا

اسف ان كنت طولت عليكم

انا معاكى يا نور ان الدين يسر وليس عسر

لكن فى اشياء لم يستطع المرء منا ان يغير في معناها او مفهومها


الله عز وجل امرنا ان نصلى

وكل فريضه لها شرعها وحكمها وثوابها

مثلا صلاه الظهر مكونه من ارع ركعات

هل من الممكن ان اصلى ثلاث ركعات ثم اقول ان الدين يسر وليس عسر وهذا ما قدرت عليه نفسي

ليس من الممكن فعل هذل

فلما لا ننفذ كل ما امرنا الله به

ان تقطع يد السارق

وان يرجم الزاني

وهكذا
....

الموضوع كبير ومحتاج مناقشه اكتر

ومينفعش اننا نتكلم فيها فى مره واحده

لازم نتكلم فى الموضوع من كل جوانبه

ونرى رأى جميع الاعضاء في هذا الموضوع

شكرا مره تانيه يا محمد على موضوعك وعلى اهتمام الزائد

وشكرا يا نور على اهتمامك وابدائك رايك

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

https://i.servimg.com/u/f83/12/73/86/96/41212110.gif
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://	https://facebook.com/fars.lov
 
الطريق إلى الحكم بما أنزل الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نهر الحب :: ** المنتــديـــات الإســلاميـــــة** :: ** نهر الحب الاسـ ـلآمـ ـي الـ ـعـ ـآم **-
انتقل الى: